المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الجمعة، 18 أبريل، 2014

القبطان واللؤلؤ العشريني خالد الحوسني أول قبطان إماراتي شاهد الفيديو

بالفيديو: خالد الحوسني.. أول قبطان إماراتي


- الشيماء خالد

عشريني يسعى ليكون أول قبطان إماراتي .. خالد الحوسني.. واحد من شباب الإمارات الطموحين، 24 التقى به في المسابقة الوطنية للمهارات ألفين وأربعة عشر، بينما وقف يدعو الآخرين لتخصص فريد من نوعه، أحبه ويعيش فيه طريق الأحلام والطموحات.

من الإعلام إلى البحر
كانت رغبة الحوسني في البداية أن يتخصص في مجال الإعلام، وسعى للعمل في قناة "سما دبي"، حين تخرج بامتياز من الثانوية، وبينما رافقه والده وهو يشعر بخيبة أمل كونه لم يلق من يهتم بشاب صغير مثله، وقعت عيناه على إعلان صغير في الجريدة، كانت بدايته "قبطان بحري إماراتي".

في تلك اللحظة غير الحوسني تجاهه، ويقول: "قلت لوالدي هذا ما أريده حقاً، فأدار مقود السيارة في الحال ليذهب بي لمكتب المعلنين".

تم الأمر بسرعة، فبحسب الحوسني وجد قبولاً سلساً "بعدها بأسبوع كنت لأول مرة على متن سفينة حقيقية، شعرت بالضياع والحيرة في البداية، ومن ثم تحركنا لسنغافورة، وفجأة تملكتني الحيوية".

أقنع الحوسني والدته بعد ذلك بالسفر لأستراليا لمدة 7 شهور، لتعلم الإنجليزية باحتراف، وهذا ما كان.

القبطان واللؤلؤ
قضى الحوسني أربع سنوات لحقت تدريبه ذاك في ولاية تزمانيا في الكلية الاسترالية البحرية، ليعود لبلاده ويقضي فترة تدريبية لمدة 18 شهراً، كمتدرب بحري، ليتخرج بعد عامين كمساعد قبطان، يعمل اليوم في شركة "نجسكو"، الشركة الوطنية لشحن الغاز المحدودة.

ويحتاج خالد لخبرة خمس سنوات اخرى وتقارير متميزة ليحصل على لقب قبطان، وسيكون حينها في عمر الثامنة والعشرين، ويأمل أن يصاحبه شباب بلاده لبناء وجود الإمارات بحرياً.

مساعد القبطان الشاب وجد غايته وسط البحار وكأجداده يخوض غمارها لغد أجمل كلؤلؤ الإمارات.


0 التعليقات:

إرسال تعليق