المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

السبت، 26 أبريل، 2014

صور مرتكبي جريمة قتل الصراف الأسطل خلال التحقيق معهم أحمد حلمي شراب و محمد رمضان شراب

صور مرتكبي جريمة قتل الصراف الأسطل خلال التحقيق معهم

أحمد حلمي شراب و محمد رمضان شراب .

تفاصيل الجريمة ..

وكان المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية أيوب أبو شعر كشف الجمعة عن تفاصيل مقتل الصراف فضل أحمد الأسطل (53عامًا) من سكان محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وعثرت الشرطة بخان يونس فجرًا على جثة الصراف الأسطل مقتولاً في مكتبة بجوار مدرسة (فرحانة) وسط المحافظة تعود لعائلة (شراب)، وحيث قتل بعيار ناري بالرأس مباشرة من مسدس.

وذكر أبو شعر بقيام الشرطة وفور تلقي بلاغ فقدان الأسطل الأربعاء الماضي بمتابعة أثار اختفائه مع مختلف الجهات بعمليات بحث واسعة بكافة المناطق التي يدور بها الشبهات، واعتقلت عددًا من المشتبه بهم.

ولفت إلى أنه خلال التحقيق مع المشتبه بهما اعترف اثنان وهما ( أحمد حلمي شراب ش) وأحد أقربائه (محمد رمضان شراب) وكليهما من سكان خان يونس البلد بقيامها بقتل الصراف بعيار ناري من مسدس في الرأس وإخفاء جثته في مكتبة تعود لأحدهما.

وأشار أبو شعر إلى أن عناصر الشرطة توجت للمكان فجرًا برفقة الجناة، وعثرت على الصراف، مشيرًا إلى أن الجناة اعترفوا بأنهم استدرجوا المجني عليه للمكتبة وعلى الفور قاموا بارتكاب فعلتهم دون الشعور بأي وازع ديني أو أخلاقي مساء الأربعاء.

ونوه إلى أن الجناة مدانين للمجني عليه بنحو (28 ألف شيقل)، وكان الأخير يطالب بها من (أ.ش)، لكنه قام باستدراجه وقتله، ومحاولة إخفاء جريمته بمعاونة (م.ش) عبر نقل دراجته وتركها في محافظة رفح جنوب القطاع.

ولفت إلى أن القضية تحولت للنيابة لاستكمال باقي الإجراءات القانونية بحقهما، مطالبًا القضاء بإنزال أقصى عقوبة بحقهما وعدم التهاون معهما، والإسراع بتنفيذ العقوبة المناسبة، بما يقتضيه القانون المتبع.

وأعلنت عائلة شراب عن براءتها من مُرتكب هذه الجريمة، وقالت في بيان لها "نحن أبناء العائلة وبعد أن فجعنا بسماع خبر تلك الجريمة البشعة والنكراء بالاعتداء على حياة رجل فاضل من أل الأسطل (..)، ولما كان مُرتكب هذه الجريمة هو ممن يحمل اسمنا ولقبنا لا يشرفنا بأن يكون من بيننا من لا يحترم ويقدس حرمة الدم".

وأضافت "أننا نعلن براءتنا التامة من المجرم القاتل كائنًا من كان ونهرق دمه، كما نطالب الجهات المسئولة بالتعجيل في القصاص وتنفيذ شرع الله في القاتل درءًا للفتنة وحماية للسلم الأهلي والمجتمعي".

وكانت خان يونس شهدت في سبتمبر العام الماضي جريمة مماثلة بحق الصراف أمين شراب (60 عامًا)، وألقت الشرطة القتلة الثلاثة، وحكم عليهم قبل شهرين بإعدام أحدهم والمؤبد للآخرين.









0 التعليقات:

إرسال تعليق