المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الجمعة، 10 يناير، 2014

داعش تُعلن مقتل قائدها العسكري في الرقة ابو بكر الفراتي

داعش تُعلن مقتل قائدها العسكري في الرقة ابو بكر الفراتي

سوريا :داعش تُعلن مقتل قائدها العسكري في الرقة ابو بكر الفراتي مع 25 من عناصره قرب حاجز المشلب بالمدينة

اشتباكات بين داعش وكتائب معارضة بالرقة وحلب وادلب.. وقصف يستهدف القابون وداريا
الاخبار المحلية


تجددت، يوم الجمعة، الاشتباكات بين كتائب معارضة مسلحة وتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) في مناطق من الرقة وحلب وادلب، فيما طال القصف القابون في دمشق وداريا بريفها.


وأفادت مصادر معارضة, عبر صفحات التواصل الاجتماعي عن سيطرة داعش على مبنى أمن الدولة والأحياء التي تحيط به في الرقة بالتزامن مع اشتباكات عنيفة في مناطق من المدينة,

مشيرة الى وقوع اشتباكات بين داعش ومقاتلين معارضين في مدينة تل ابيض في ريف الرقة.

وكانت أنباء وردت عن سيطرة مقاتلون معارضون، يوم الخميس، على مقرات تنظيم "الدولة الإسلامية بالعراق والشام" على تل أبيض بالرقة، لكن عناصر تنظيم "داعش" ما تزال بقرية عين عروس في ريف تل أبيض.

اضافت المصادر أن اشتباكات دارت في مدينة بزاعة ومحيط مدينة الباب وبلدة قباسين بريف حلب بين معارضين مسلحين وداعش، بالتزامن مع اشتباكات في محيط مدينة عندان اثر محاولة داعش اقتحامها.

ولفتت المصادر الى ان داعش سيطرت على مدينة بيانون بريف حلب وذلك عقب انسحاب معارضين مسلحين منها.

وفي سياق متصل, ذكر نشطاء عبر صفحات التواصل الاجتماعي وقوع اشتباكات بين "داعش" ومعارضين مسلحين في بلدة دركوش بريف ادلب ادت الى وقوع إصابات بين الطرفين.

وكانت انباء تحدثت الخميس عن سيطرة مقاتلين معارضين على مقر داعش في بلدة الدانا بريف ادلب، و التي تعتبر اهم معاقل التنظيم في الشمال السوري.

وتصاعدت في الأيام القليلة الماضية حدة القتال بين مقاتلين معارضين وعناصر "داعش" في مناطق بحلب وإدلب والرقة ودير الزور، فيما أعلن زعيم "جبهة النصرة" عن طرح "مبادرة إنقاذ" لوقف القتال بين كافة الأطراف.

ومن جهة أخرى, أفاد ناشطون على صفحاتهم على موقع (فيسبوك)عن قصف مدفعي استهدف حي القابون بدمشق، ومدينة الزبداني بريفها، بالتزامن مع قصف بالبراميل المتفجرة على مدينة داريا.

وتتواصل العمليات العسكرية والمواجهات بين الجيش ومسلحي المعارضة في مناطق عدة من البلاد، في حين تغيب الحلول السياسية، في ظل تبادل للاتهامات بين السلطات والمعارضة حول مسؤولية أحداث العنف وعرقلة الحل السياسي

0 التعليقات:

إرسال تعليق