المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الأحد، 22 ديسمبر، 2013

نانا - بيروت زوجي يطلب مني الدعارة !

زوجي يطلب مني الدعارة !

عواطف عبدالحميد

تزوجت عن حب وكان ف بادئ الأمر حياه جميله والحمد لله رزقنا بطفله والحمد لله على النعمة وسافر زوجي إلي بلد عربي وبعد سنه سافرت معه وكانت تكاليف الحياة غالية جداً وقرر أن ارجع إلي بلدي ويبقي بمفرده وأنا كنت غير موافقة أبدا ع هذا القرار وبعد سفري لبلدي تعرف زوجي ع فتيات
كثيرات واشتغل ف وسط الحفلات والسهرات منسق للموسيقى
وبعد فتره قرر الزواج بأخرى فقلت له إذن ننفصل ورجع عن قراره عندما طلبت الطلاق .وها
هوا الآن يريدني أن اذهب إليه وأمارس الدعارة كي تستقر الأسرة ونستطيع
شراء بيت صدمت صدمه ما بعدها صدمه أحس إنني بموت أحسن وليس لي دخل أو راتب
كي استطيع التخلي عن زوجي فماذا أفعل .

نانا - بيروت

مثل هذا الشخص لا يؤتمن علي حياة ، هذا الرجل الذي يريدك أن يبيعك الآن بأي
ثمن ليشتري ما يهواه من متاع الدنيا ، ليس هناك ما يدعو للمقارنة فلو كان رجلا بخيلا أو سيء الخلق والصفات أو عنيف أو به أي من الصفات الكريهة لقلت لك تحملي من أجل طفلتك وتحملي لأنه لا مأوي لديك،  لكن أن تصل به الدناءة حد المتاجرة بك ، فهو شخص لا قيم لديه ولا مبدأ مجرد
أنه عبد للمال يبيع في سبيل أي شيء حتى غنه لم يتورع عن المتاجرة في سبيل
تحقيق أحلامه الرخيصةلاشك أن سؤالك رغم تقديري
التام لظروفك لكن سؤالك يعني أنك لم تحسمي أمرك معه ولم تقرري إلي جهة
تتوجهين هل تطيعينه في معصية الله لمجرد أنه لا ملجأ لك
أو تتركينه وأنت لا تعلمين إلي أين تذهبينصدقيني
أنه مع طاعة الله لا يهم ماذا تلاقين أو ما الذي يضرك .

 لا يهم إلا أن تنقذي نفسك من جحيم هذا الرجل ، فلا فائدة معه من أي كلام فقط اطلبي له
الهداية وابتعدي عنه أو علي الأقل ارفضي السفر معه وهو حل سلبي بالتأكيد لكنه أخف الأضرار وأضعف الإيمان ولك في النهاية أن تقرري وتختاري الطريق الذي تريدين والضريبة التي تدفعينها .

فإن ارتضيت بما يطلبه زوجك فقد خسرت الدنيا والآخرة والبيت والأطفال والسمعة وكل شيء في سبيل ماله سيحصله هو ولن تنالي أنت منه أي شيء ، بل دعيني أقول لك إنه سيتخلص منك في أقرب وقت حال تحقيق غرضه أو أن تختاري إرضاء ربك وإنقاذ نفسك وطفلتك  من مصير معتم مجهول ، حتي لو لم تكون لك الجرأة التي تساعدك علي اتخاذ هذا القرار .

لكن عليك بالثقة في الله إن أنت احتميت به وتركت كل شيء اتقاء معصيته وفي سبيل إرضائه ، فهو سبحانه لن يخذلك .المهم ألا تقفي مسلوبة الإرادة أمام فكل الصفات وكل العيوب في الرجل يمكن احتمالها والتغاضي عنها والتكيف معها إلا أن يكون ديوثاً فذاك الذي لا يشم ريح الجنة لأنه لا يغار علي عرضه كما نبانا الرسول الكريم صلي اله عليه وسلم .

عواطف عبد الحميد 

هناك 3 تعليقات:

  1. لانه لايستحق أمرآة مثك

    ردحذف
  2. هنك استفسرات لابد من معرفتها للنصيحه الجيده

    ردحذف