المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الاثنين، 12 مايو، 2014

صور محمد إبراهيم ذيب زهور تعرض للتعذيب والضرب والموت ومن ثم حرق جثته جنوب الخليل

احتمالاتٌ تُعلّق سرَّ قتلِ زهور حرقًا على آخرِ مكالمةٍ هاتفية

الإثنين | 12/05/2014 - 09:04 صباحاً

وكالة الحرية الاخبارية -  هبة عابد - عثرت الشرطة ليلة الأحد الأخير، على جثة المواطن محمد إبراهيم ذيب زهور (20) عامًا متفحمة في "خربة سكة" جنوب غرب الخليل، بعدما خرج من بيته في بلدة "بيت كاحل" غرب المحافظة.

وروى ابن عم المغدور أحمد عقيل زهور لـ "منبر الحرية" لحظات ما قبل الجريمة، وما ساق ابن عمه إليها حسب قوله: "الجمعة 09/05/2014 غادر المغدور زهور منزله نحو الرابعة عصرًا متوجهًا إلى سوق للخضار والفواكه، وعاد وتناول مع عائلته البطيخ والشمام، بعدها تلقى اتصالًا عبر هاتفه المحمول، نقل إخوته الصغار أنه من صديق له، يدعوه للتوجه إلى مشفى عالية الحكومي للتبرع بوحدات دم".

وتابع أحمد، "لم يرْجِع أحمد يومها إلى منزل عائلته، تفقدته أمه، لكنها توقعت خيًرًا، وظنته تأخر، ثمّ مع الوقت رجحت بقائه  في منزل أحد عمومته في المحيط، ومع طلوع الصباح، سألت عنه أقاربه جميعهم فجهلوا مكانه، ما اضطر عمه الأكبر صالح ذيب كبير، إلى إبلاغ الشرطة باختفاء ابن شقيقه محمد".

أحمد قال، ابن عمي خرج دون اكتراث ولم يفكّر في مصير تربص له. مردفًا، كانت آخر معلومة وصلتنا عنه أنه شوهد المرة الأخيرة عند مصنع ثلاجات البايض شرق بيت كاحل، نحو (05:50) مساءً، لتعثر عليه الشرطة الحادية عشر مساءَ السبت، ليلة الأحد، وتبلغ عائلته بالحضور للموقع للتعرف على هويته، على  أمل ألا يكون هو.

وتشهد بلدة بيت كاحل ترقبًا ملموسًا لإجابتين على سؤالين كبيرين من هو المجرم؟ ولماذا؟ سؤالان تضمنان بيانًا عممه الأهالي يطالب بضرب الجاني أو الجناة بأيادٍ من حديد، وذلك عقب إحالة جثة المغدور إلى معهد الطب العدلي في أبو ديس للوقوف على أسباب وملابسات الوفاة، قبل مواراتها الثرى في مقبرة البلدة.

الشاب محمد الزهور قضى بجريمة قتل بشعة


فلسطين 24 - طالب اهالي ومؤسسات وفعاليات بلدة بيت كاحل " 3كم شمال غرب الخليل " الوطنيه والاجتماعية الاجهزه الامنيه الفلسطينيه المختصة بالكشف عن ملابسات جريمة القتل البشعة التي ارتكبت امس بحق الشاب المغدور محمد ابراهيم ذيب الزهور 20 عاما.

جاء ذالك خلال الاجتماع الذي عقدته الفعاليات وممثلي مختلف العائلات في البلده مساء اليوم في مقر المجلس القروي عقب تشييع جثمان الشاب المغدور حيث استنكرت الجريمة وأوصت بإجراء التحقيقات اللازمة والسريعة وفقا للقانون لتقديم مرتكبي الجريمة الى العدالة.

وكانت الشرطة الفلسطينيه وفي ساعة متأخرة من ليلة السبت الماضية قد عثرت على جثة "الزهور " في اراضي قرية السكه غرب مدينة دورا جنوب الخليل وقد تعرضت للضرب والتعذيب والحرق حيث تم نقلها الى مشفى عاليه الحكومي بالخليل ومن ثم تحويلها للتشريح في معهد الطب العدلي في ابو ديس بناء على طلب وأمر من وكيل النيابة في المحافظة.

الجدير ذكره ان مصادر من عائلة المغدور افادت بأنه غادر المنزل عصر يوم الجمعة الماضي بناء على اتصال هاتفي للتبرع بالدم وخرج ولم يعد وتم ابلاغ الجهات المختصة بذلك الى ان تم العثور عليه والتعرف على جثته مساء امس السبت .


0 التعليقات:

إرسال تعليق