المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الاثنين، 21 أبريل، 2014

افلام جنسية عربية وفضيحة سيديهات المحلة ومدرب الكاراتية شاهد الفيديو

افلام جنسية عربية وفضيحة سيديهات المحلة ومدرب الكاراتية شاهد الفيديو 

الفضيحة الجنسية التي هزت أرض المحلة، التي ارتكبها مدرب الكاراتيه أثناء معاشرته 25 عضوة بالنادي، وتداول نشطاء التواصل الاجتماعي القضية بسخرية.



بدأ المستشار إيهاب عبد السلام رئيس نيابة أول المحلة، مباشرة سير التحقيقات مع عبد الفتاح الصعيدي مدرب الكاراتيه المتهم بممارسة الرزيلة مع 25 سيدة بنادي بلدية المحلة، ومعاشرتهن جنسيا وتصويرهن عاريات داخل صالة الألعاب الرياضية الملحقة بالنادي.

وكانت محكمة جنح أول المحلة قد أصدرت قرارا بحبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات، لحين تفريغ السيديهات التي تحوي فيديوهات جنسية واستدعاء كافة السيدات اللاتي مارس معهن الرذيلة.

وكشفت مصادر أمنية عن رصد سلسلة من التحركات من جهة أزواج وأقارب ما يزيد عن 8 سيدات بينهم 5 مطلقات و3 متزوجات لشخصيات وعائلات عامه للانتقام من المتهم.

كما كشفت مصادر أمنية بمديرية أمن الغربية، عن قيام بعض الفتيات بالهروب من منازلهن  بعد افتضاح أمرهن بسبب تداول الفيديوهات وعرضها على مواقع التواصل الاجتماعي كما هربت زوجات متورطات في الفضيحة خشية الفتك بهن من أزواجهن وأسرهن.


يذكر أن تحريات المصادر الأمنية أظهرت نية قيام أزواج وأقارب السيدات المشار إليهن اللجوء للاستعانة بعدد من الخارجين عن القانون والبلطجية المدججين بالأسلحة النارية والبيضاء لقنص المدرب لما تسبب لهم من فضائح مخزيه أمام الرأي العام لتصويره بناتهن عاريات.

على الجانب الآخر، انتاب أهالي المتهم حالة من الخزي والعار بقرية بلقينا التابعة لمركز المحلة، حيث دفعوا بأنفسهم للعيش في عزله عن باقي عائلات القرية، معلنين عن رفضهم وتبرأهم من كافة الفيديوهات الفاضحة التي انتهجها نجلهم، مؤكدين أن عزلتهم ناجمة عن موقف تبرأهم من أعماله كونه فعلا مشبوها ولا يمارسه عاقل.

من جهتهم بدأ نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، تدشين وإنشاء صفحات اجتماعية ورياضية تحت عنوان "الأسطورة عبد الفتاح الصعيدي " من باب الاستهزاء والسخرية من أفعاله المنافية للآداب، كما تناولت تلك الصفحات عرض مقاطع من الفيديوهات وصور خاصة للمدرب أثناء مضاجعته للسيدات وممارسته الرزيلة معهن، وسط تصاعد غير مسبوق من المتابعين والمعجبين بتلك الصفحات.

وجاءت تلك الصفحات المشار إليها للرد على ما نشره موقع الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان المسلمين، من فيديوهات جنسية وصور فاضحة تؤكد فيها انتماء مدرب الكاراتيه لحمله المشير عبد الفتاح السيسي، المرشح الرئاسي المحتمل.

وهو ما نفاه النشطاء مؤكدين أن المدرب كان ضمن المشاركين لإسقاط حكم الإخوان في مسيرات وتظاهرات يومي 30 يونيو و3 يوليو لكن ليس عضوا في حملة "السيسي" الرسمية، لافتين إلى أن ما نشر وتم تداوله على مواقع إخبارية وصفحات تواصل تابعة للإخوان، هي سياسة غير أخلاقيه وممنهجة من جماعة لا تدعو لمبادئ الإسلام، لكن تهدف إلى إسقاط السيسي وضربه شعبيا - على حسب قولهم.


من ناحية أخرى أكدت سمر الجزار، باحثة حقوقية في مجال علم النفس بالغربية، أن واقعة الفضيحة التي ارتكبها المدرب داخل صالة الألعاب الرياضية، تعد كارثة اجتماعية، في حق سمات وعادات وتقاليد المجتمع المصري المتدين منذ القدم، والذي يتبع أبنائه أصول تعاليم الدين الإسلامي.

ووجهت "الجزار " رسالة واضحة تضمنت أسباب واقعية تسببت في  تلك الفضيحة، التي لم تعد سلوكا فرديا بل ظاهرة مجتمعية تهدد بهدم المجتمع مستشهدة بأن قيام العشرات من السيدات بمضاجعة رجل غريب غير أزواجهن مقابل تقاضي أموال، جاء على خلفية تعدد ظواهر الطلاق  والتفكك الأسري وصعوبة الزواج بالنسبة للشباب نتيجة انتشار البطالة وغلاء الأسعار وارتفاع تكاليف المعيشة.





وكشفت تحقيقات النيابة العامة، اعتراف زوجة المدرب عرفيا بتصويرها عارية أثناء مضاجعته لها، وهتفت في وجه رئيس النيابة "وإيه يعني لما يصورني وأنا عريانه أنا مراته" وتواصل زيارته ودعائها له.


وبينت مصادر مقربة من مدرب الفضيحة الجنسية، أنه كان يتقاضى راتبا أساسيا من عمله الحكومي كعامل أمن، بمحطة الإرسال بالإذاعة والتلفزيون، يصل قدره 1200 جنيه، وبعد الحوافز والبدلات يصل الإجمالي إلى 3 آلاف جنيه شهريا.

كما أظهرت أنه كان يتقاضى نظير عمله الخاص كمدرب لرياضة الكاراتيه طوال فترة عمله التي استمرت لأكثر من 7 سنوات بالنادي وأيضا بنحو أكثر من 5 سنوات بصالة الألعاب الرياضية الملحقة بنادي البلدية، وصل راتبه الشهري ما يقرب من 4 آلاف جنيه شهريا، ليصل إجمالي دخله الشهري الكلي إلى 7 آلاف جنيه.

في سياق متصل أعلن مجلس إدارة نادي بلدية المحلة برئاسة الدكتور محمد الشافعي أن الصالة الرياضية للألعاب الفردية قد تم إيجارها منذ فتره وفي مجلس إدارة سابق كون هذا المبنى مستقل في إدارته للمستأجرين، وكذلك فأنه مستقل بالمدخل من خارج النادي.


كما أكد أنه بعد علم مجلس الإدارة بسوء أخلاق وسلوك المدرب والذي لا يمت للنادي بصله، حيث أن مستأجر الصالة يعد المسئول الأول عن المدربين وذلك طبقا للعقد المبرم بين إدارة النادي وبينه بموجب تصرفه في قيمة مرتبات وأجور العاملين معه، وكذلك الحكم على سلوكهم.

وشدد "الشافعي " أن مجلس الإدارة تقدم ببلاغ رسمي بقسم أول المحلة، يفيد بسوء سلوك المدرب بعدما نمى إلى علمه بالوقائع الجنسية، مشيرا إلى أن الإدارة حررت محضر داخلي لغلق الصالة واستلامها من المستأجر بمحضر رسمي بموجب لجنة مشكلة من المدير التنفيذي للنادي ومدير الشئون القانونية وكذلك مسئول الصالة.

وأوضح رئيس نادي بلدية المحلة، أن الإدارة على تواصل دائم بمديرية الشباب والرياضة والوزارة ذاتها في هذا الشأن، لافتا إلى إخطار النادي الاتحاد المصري للكاراتيه، وكذلك منطقة الغربية لإيقاف المدرب فورا.


وأكد أن كافة التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة، أثبتت عدم تورط عضوات النادي في الفضيحة وأنهن لا علاقة لهن بتلك القضية التي تم الزج بها باسم النادي وأعضاء جمعيته العمومية دون وجه حق مما أدى إلى إلحاق الضرر بسمعة النادي وجميع أعضائه.







للمزيد من الفيديوهات اضغط هنا




هناك تعليقان (2):

  1. أعجبتني جل الموضوعات شكرا

    ردحذف
  2. شكرا على هدا الواضيع الجمياة

    ردحذف