المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الثلاثاء، 22 أبريل، 2014

مقتل اياد سعد الدين عواد رميا بالرصاص في مخيم قلنديا بضواحي القدس

مقتل مواطن في مخيم قلنديا بضواحي القدس

ضواحي القدس : قام مجهولون بإطلاق النار على سيارة من نوع جولف بالقرب من مخيم قلنديا أمام مقهى البلد الشعبي مما أدى إلى مقتل المواطن إياد عواد .

وأوضح بيان صادر عن إدارة العلاقات العامة والإعلام بالشرطة ” بأنه وبناء على بلاغ ورد لقسم العمليات بمديرية الشرطة حول قيام مجهولين بإطلاق النار على سيارة من نوع جولف لون ابيض لوحة ترخيص إسرائيلية بالقرب من مخيم قلنديا أمام مقهى البلد الشعبي مما أدى إلى وفاة المواطن إياد سعد الدين عواد 35 عام من سكان مخيم قلنديا والذي أصيب بعدة أعيرة نارية بمنطقة الظهر وعلى أثرها فارق الحياة واصيب شخص أخر متواجد معه في السيارة نقل على أثرها للمستشفى وعلى الفور تحركت المباحث العامة بشرطة ضواحي القدس والنيابة العامة إلى المكان لكشف ظروف وملابسات الحادثة ومعرفة أسبابها ”.

وأضاف البيان بأن شرطة المباحث العامة قد شرعت بجمع الأدلة والكشف على مسرح الجريمة للوقوف على ملابساته بالإضافة إلى التحفظ على الجثة من قبل النيابة لاستكمال الإجراءات القانونية.

مخيم قلنديا اولا


﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) ﴾

الاهل الكرام في مخيم الثورة والثوار
اهلنا الصامدون في قلعة الشهيد بشير نافع
اهلنا الصابرون ...نحييكم ونشد على اياديكم ...
نحيي صبركم وثباتكم في ارض الرباط ...في الوقت الذي تشتد الهجمة الشرسة ضد مقدساتنا وارضاينا وثوابتنا ...طلت علينا فئة لا نعلم كيف لها أن توصف ...
هذا الفئة أطلقت وبكثافة سمومها في منطقة مخيمنا وضواحيه .. في بيع المخدرات ...وابدعت في اسقاط كثير من أجمل شباب المنطقة ...حتى انتشرت هذه الظاهرة في مجتمعنا ولعلها اصبحت عادة ...فلذلك أطلقت مجموعة من شرفاء الوطن ومخمينا يد زنادها لتطال أي مأجور يحاول أن يبيع أو ينشر المخدرات في منطقتنا ...ولعل تجار المخدرات في منطقتنا أردوا مخيمنا منطقة أمنة لهم لان اجهزة الامن الفلسطينة لا تسيطر على مخيمنا والمحتل أكثر البشر استفادا ..
فلذلك كان في وقت سابق بدأت مجموعة بتنظيف مخيمنا من هذه الافة وكان القائد الشهيد محمود عواد عنوانا لها وانطلقت حتى بدأت باطلاق رصاصها ليصيب أي انسان يفكر أن مخيم قلنديا منطقة أمنة لبيع المخدرات..... فاطلقت النيران قديما على كل المتورطين في بيع المخدرات
وبالامس اطلقت أحدى هذه المجموعات رصاص بنادقها باتجاه أحد ابرز موزعي المخدرات في المنطقة وتم السيطرة على السيارة وانتم تشاهدون بأم اعينكم بالصور التي عرضناها ماذا لقيت هذه المجموعة داخل سيارة المدعو نور الصالحي
ومن ذلك وحفاظا على سلامة ابنائنا وبناتنا ستلاحق مجموعة فرسان المخيم أي انسان مهما كان واين كان يتاجر بالمخدرات في منطقة مخيم قلنديا
وللعلم أن هناك بعض الشبان اسقطوا بعض الفتيات في تعاطي المخدرات
وان هناك عمليات مكثفة لمجموعة فرسان المخيم ليل نهار لتنظيف هذه الانفس المريضة
وأن هناك أمور لا يمكن كشفها على ارض الواقع للضرورة الامنية للملثمين الاسود الذين يتربصون لمروجي الحشيش
دمتم ودام مخيمنا
وسيلاحق العار تجار الحشيش أينما اختبوا
ملاحظة (هذه الصور عبارة عن احدى السموم التي وجدت بالسيارة التي اطلق النار عليها والمخفي أعظم )

0 التعليقات:

إرسال تعليق