المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الأحد، 2 مارس، 2014

عاجل الأسطول الروسي في البحر الأسود يحاصر سفنا حربية أوكرانية

روسيا تقرع طبول حرب القرم : بوتين يهدد وأوباما يحذر

الأحد | 02/03/2014 - 10:16 صباحاً

وكالة الحرية الاخبارية -  حذر الرئيس الأميركي، باراك أوباما روسيا من التدخل عسكرياً في أوكرانيا، مؤكداً أن أي تدخل من هذا القبيل سيكون له "ثمن".
وجدد الرئيس الأميركي في تصريح أدلى به في البيت الأبيض التأكيد على تمسك بلاده بسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها، معرباً عن "قلقه العميق" إزاء التقارير الواردة عن تحركات عسكرية روسية في شبه جزيرة القرم، من دون أن يؤكد صحة تلك التقارير.
وقال للصحافيين: "نشعر الآن بقلق عميق من تقارير التحركات العسكرية التي يقوم بها الاتحاد الروسي داخل أوكرانيا. أي خرق لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا سيكون مزعزعاً للاستقرار بشكل كبير. الولايات المتحدة ستقف مع المجتمع الدولي في تأكيد أنه ستكون هناك تكلفة لأي تدخل عسكري في أوكرانيا".
كما حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري مساء السبت موسكو من أن نشرها قوات روسية في أوكرانيا يهدد "السلم والأمن" الإقليميين وسيكون "تأثيره عميقا" على العلاقات الأميركية-الروسية.
وقال كيري في بيان إنه "ما لم تتخذ روسيا اجراءات فورية وحسية لتخفيف حدة التوتر فإن تأثير ذلك سيكون عميقا على العلاقات الأميركية-الروسية وكذلك أيضا على مكانة روسيا على الساحة الدولية".
وقبل ذلك، قال مسؤول أميركي إن الرئيسين باراك أوباما وفلاديمير بوتين بحثا هاتفياً الأزمة الأوكرانية، في وقت طلبت واشنطن من موسكو إنهاء التدخل العسكري في أوكرانيا.
وأعلن البيت الأبيض أن أوباما حذر بوتين من أنه سيواجه عزلة دولية بسبب أوكرانيا، وقال أوباما لبوتين عبر الهاتف: "أعد قواتك إلى قواعدها في القرم"، بحسب البيت الأبيض. وأوضح أوباما لبوتين أن روسيا انتهكت القانون الدولي في أزمة أوكرانيا.
وقال البيت الأبيض إن الإتصال الهاتفي بين أوباما وبوتين إستمر 90 دقيقة، وأضاف البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستعلق مشاركتها في الاجتماعات التحضيرية لاجتماع قمة مجموعة الثماني في سوتشي بروسيا.
ومن جهته، قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره الأميركي باراك أوباما هاتفيا أن موسكو تحتفظ بحق حماية مصالحها ومصالح الناطقين بالروسية في أوكرانيا.
وأضاف الكرملين في بيان نشر على الإنترنت أن أوباما أبدى قلقه إزاء احتمال التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.
وقالت الرئاسة الروسية إن بوتين شرح لأوباما "الخطر الفعلي الذي يتهدد حياة وصحة المواطنين الروس على الأراضي الأوكرانية وكذلك الأعمال الإجرامية للقوميين المتطرفين المدعومين من السلطات الحالية في كييف".
وأضاف البيان أن أوباما هو الذي بادر إلى الاتصال ببوتين وأن النقاش تناول "الوضع الخارج عن المألوف في أوكرانيا".
كندا تستدعي سفيرها من روسيا
وأعلنت كندا أنها إستدعت سفيرها من روسيا للتشاور كما علقت مشاركتها في الاجتماعات التحضيرية لاجتماع قمة مجموعة الثماني، في حين تباحث الرئيس الأميركي باراك أوباما السبت في اتصالين هاتفيين مع كل من نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، موضوع التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا، وأعرب القادة الثلاثة عن "قلقهم العميق" إزاءه، كما أعلن البيت الأبيض.
وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إنه خلال هاتين المكالمتين "اتفق القادة على أن سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها يجب أن تحترم"، وقرروا البقاء على اتصال وثيق حول هذا الملف.
البنتاغون: تدخل موسكو يهدد استقرار أوروبا
وفي سياق ذي صلة، ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن وزير الدفاع تشاك هاغل أبلغ نظيره الروسي سيرغي شويغو السبت بأن تدخل موسكو العسكري يخاطر بخلق مزيد من عدم الاستقرار وتصعيد "سيهدد الأمن الأوروبي والدولي."
وقال الأميرال جون كيربي المتحدث باسم البنتاغون في بيان في استعراضه للاتصال الهاتفي مع شويغو إن"الوزير هاغل شدد على أنه بدون تغيير على الأرض فإن روسيا تخاطر بزعزعة الاستقرار بشكل أكبر في المنطقة وبالعزلة في المجتمع الدولي وبتصعيد سيهدد الأمن الاوروبي والدولي."
وبدوره، أعلن الرئيس البولندي برونيسلاف كوموركوفسكي أمس السبت أن بلاده دعت إلى اجتماع طارئ لحلف شمال الأطلسي، بعدما شعرت أنها مهددة بالتدخل العسكري الروسي المحتمل في أوكرانيا.
وقال كوموركوفسكي بحسب ما نقل عنه الموقع الإلكتروني للرئاسة إن "بولندا طلبت من حلف شمال الأطلسي عقد اجتماع طارئ لمجلس شمال الأطلسي بموجب الفصل الرابع من ميثاق واشنطن (...) لأننا نشعر أننا مهددون بتدخل عسكري روسي محتمل على أراضي الجارة أوكرانيا".

0 التعليقات:

إرسال تعليق