المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الاثنين، 10 مارس، 2014

صور استشهاد رائد علاء الدين زعيتر 38 عاما من مدينة نابلس على معبر الكرامة

استشهاد رائد علاء الدين زعيتر 38 عاما من مدينة نابلس على معبر الكرامة

غزة- خاص دنيا الوطن- عبدالهادي مسلم

رشحت معلومات أولية من معبر الكرامة أن الشاب الفلسطيني الذي استسهد صباح اليوم ويدعى رائد علاء الدين زعيتر (38) عاما من مدينة نابلس برصاص قوات الاحتلال على معبر الكرامة كان قادما إلى أرض الوطن من الجانب الأردني في المنطقة التي ليس للفلسطينين فيها أي سيطرة أو تعاون وهي تعتبر أول نقطة لعبور القادمين من الطرف الأردني

وقال طابط أمني فلسطيني كبير لدنيا الوطن رفض الكشف عن اسمه أن الجانب الأسرائيلي أغلق المعبر من كلا الطرفين مؤكدا أن أحد المواطنين الذين كان في مكان الحدث قال في اتصال عبر الجوال الخلوي أن الشاب لم يحاول خطف سلاح الجندي وأنه ثم اطلاق الرصاص عليه مباشرة من دون أية تحذيرات

وأوضح الضابط الأمني أننا ما زلنا ننتظر فتح المعبر والأستماع لشهود العيان الذين كانوا متواجدين بصورة أدق لمعرفة التفاصيل مشيرا إلى أنهم أخبروا من الجانب الأسرائيلي برواياتهم والتي ربما كما عودونا أن تكون كاذبة وغير صحيحة

وادعى موقع الشرطة الاسرائيلية أن الشاب الفلسطيني حاول خطف سلاح جندي على معبر الكرامة ما دفع الجندي لاطلاق النار على الفور على الشاب ما أدى الى استشهاده على الفور.

وأكدت مصادر الشرطة أن احدا من الجنود لم يصب في العملية.

وقال مصطفي دوابشة مدير معبر جسر الكرامه ان جنديا اسرائيليا اطلق النار على شاب فلسطيني بدعوى محاوله خطف سلاحه من القادمين من الاردن باتجاه الاراضي الفلسطينية عند اول نقطة تفتيش اسرائيلية.

وقالت مصادر محلية إن الشهيد هو رائد علاء الدين نافع زعيتر (38 عاما) من مدينة نابلس.

وبحسب المصادر فإن الاستعدادات تجري بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي لتسلم جثمانه من الجانب الاسرائيلي لنقله ليوارى الثري في مدينة نابلس.

رؤيا - ايمن الزامل و ضرار غنام - استشهد القاضي الاردني الدكتور رائد علاء الدين نافع زعيتر برصاص جنود الاحتلال الاسرائيلي على معبر الكرامة "جسر الملك حسين" اثناء توجهه من الاردن إلى فلسطين.

وأكد مصدر حكومي لرؤيا أن الشهيد الذي تضاربت الأنباء جوله هو بالفعل الدكتور رائد علاء الدين زعيتر قاضي محكمة صلح عمان.

وقال مدير المعابر الفلسطينية نظمي مهني لرؤيا إن الشهيد يحمل الجنسية الاردنية وكان قد غادر الاراضي الفلسطينية بتاريخ 26 - 7 - 2011

وأضاف ان الشهيد من مواليد نابلس. بتاريخ 24-4-1976

وزعمت مصادر إسرائيلية ان الشهيد حاول خطف سلاح جندي إسرائيلي على المعبر.

وتظهر الصورة التي نشرتها المواقع العبرية أول محطة تفتيش بعد عبور المسافرين لجسر نهر الاردن باتجاه فلسطين حيث تقوم قوات الاحتلال بانزال المسافرين من الحافلة لتفتيشها قبل دخولهم إلى قاعة المعبر الموجودة في الجانب الاسرائيلي. ما يرجح رواية شهود العيان حول ظروف استشهاد الشاب الفلسطيني

وأكدت مديرية الأمن العام ان الجانب الإسرائيلي أغلق الجسر أمام حركة المسافرين حتى اشعار آخر.


أكدت مصادر حكومية وقضائية أردنية مقتل قاض برصاص جنود إسرائيليين، الإثنين، عند معبر الكرامة.
قالت وزارة الخارجية الأردنية إنها تتابع تفاصيل الحادث ولم يصدر أي بيان رسمي في شأن مقتل القاضي الدكتور رائد علاء الدين نافع زعيتر اثناء توجهه من الاردن إلى فلسطين. وقال مدير المعابر الفلسطينية نظمي مهني لرؤيا إن القاضي القتيل يحمل الجنسية الاردنية وكان غادر الاراضي الفلسطينية بتاريخ 26 - 7 - 2011، وأضاف إنه من مواليد نابلس بتاريخ 24-4-1976
وكانت مصادر إسرائيلية قالت إن القاضي القتيل حاول خطف سلاح جندي إسرائيلي على معبر الكرامة (جسر الملك حسين) بين الأردن وإسرائيل. وأكدت مديرية الأمن العام الأردني ان الجانب الإسرائيلي أغلق الجسر أمام حركة المسافرين حتى إشعار آخر.
والقتيل زعيتر قاض في محكمة صلح  عمان، وخريج المعهد القضائي الاردني، ويحمل درجة دكتوراه بالقانون.

وتظهر الصورة التي نشرتها المواقع العبرية أول محطة تفتيش بعد عبور المسافرين لجسر الملك حسين باتجاه فلسطين حيث تقوم قوات الاحتلال بإنزال المسافرين من الحافلة لتفتيشها قبل دخولهم إلى قاعة المعبر الموجودة في الجانب الاسرائيلي.
الأردن يطالب بتحقيق فوري

وطالبت الحكومة الاردنية الاثنين اسرائيل بـ"التحقيق الفوري ودون تأخير" في ظروف مقتل القاضي رائد زعيتر.

وذكر بيان لوزارة الخارجية الاردنية ان "وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة استدعى ظهر اليوم (الاثنين) القائم بأعمال سفارة اسرائيل في عمان، وأبدى استنكار الحكومة الاردنية ورفضها الشديدين لحادث إطلاق النار على القاضي الأردني واعتبر الحادث أمرا مرفوضا".

وأضاف أن جودة طلب من القائم بالأعمال الإسرائيلي "إبلاغ حكومته فورا بأن الحكومة الاردنية تنتظر تقريرا شاملا بتفاصيل الحادث وبشكل عاجل وإجراء تحقيق فوري بالأمر وإبلاغ السلطات الأردنية بنتائج التحقيق".

من جانبه، أوضح مصدر امني انه "تم ابلاغ الجهات الأمنية الأردنية في جسر الملك حسين بأن المواطن الأردني رائد علاء الدين زعيتر غادر الجسر صباح اليوم ولدى وصوله للجانب المقابل حصلت مشاجرة تعرض على اثرها لإطلاق نار ما أدى الى وفاته متأثرا بجراحه".

وأكد مصدر أمني أردني لوكالة الصحافة الفرنسية ان زعيتر قاض اردني غادر اليوم بشكل اعتيادي الى الضفة الغربية، بينما اشار مصدر آخر في وزارة العدل الاردنية الى ان زعيتر هو قاض في محكمة صلح عمان ولم يذهب الى عمله اليوم.
وقال والده علاء زعيتر (70 عاما) وهو قاض سابق في الأردن عبر الهاتف "لا احد كان يعلم ان رائد ينوي السفر الى الضفة الغربية. ذهبنا الى المحكمة واخبرونا انه لم يأت للعمل اليوم".

وقال الجيش الاسرائيلي ان القاضي رائد زعيتر قتل الاثنين برصاص الجيش الاسرائيلي على معبر اللنبي بعدما قام "بمهاجمة جندي" اسرائيلي. وقال بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي "قبل وقت قصير حاول فلسطيني انتزاع سلاح جندي عند معبر اللنبي من الاردن. وردت القوات الموجودة في المكان بفتح النار على المشتبه به وتمت اصابته".

رواية وفا

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) خبر الحادث وفق التالي: استشهد المواطن رائد علاء الدين زعيتر (38 عامًا)، من مدينة نابلس، برصاص حارس إسرائيلي، صباح الاثنين، على معبر الكرامة الفاصل بين الضفة الغربية والأردن.

وأفاد مدير عام المعابر نظمي مهنا في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الرسمية (وفا)، أن الحارس أطلق النار على أحد المسافرين، إثر مشادة كلامية وقعت بينهما، منوها بأنه لم تتضح بعد ملابسات الحادث. وأضاف أن قوات الاحتلال أغلقت المعبر في كلا الاتجاهين، وأعلنته منطقة عسكرية مغلقة.

ومن جهتها، أدانت الحكومة الفلسطينية في بيان "اطلاق النار بشكل مباشر من مسافة قريبة جدا على القاضي علاء الدين زعيتر من مدينة نابلس والذي يحمل الجنسية الاردنية ويعمل في القضاء الاردني".

0 التعليقات:

إرسال تعليق