المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

السبت، 25 يناير، 2014

بقلم محمود كعوش تحت عنوان حوار دافئ جداً جداً

 تحت عنوان حوار دافئ جداً جداً

وهذا الحوار الأول:

حوارٌ دافئٌ جداً جدا...1

*****************
قالَ لها بحرارةْ:
مِنَ القلبِ للقلبِ...شوقٌ كبيرٌ لا يُوصَفْ...وحبٌ أكبرُ لا يُحَدُ ولا ينتهي...كيفَ مهجةَ الروحْ؟
أرجو أن تكوني بخيرٍ وفي أحسنِ حالْ...يا لِلَظَى القلبِ في بُعْدكْ...ياااااااهْ !!
صباحك ومساؤك ورد وعطر...وأكثر !!
أجابته بحرارةٍ أكبرْ:
صباحُكَ ومساؤكَ رذاذٌ مِنْ صُهَبِ المُهَجِ يمورُ على نسائمِ عينيكْ
خيرُكَ يرفُّ على أجنحةِ قلبي بالسعادةْ !!
أشتاقُكَ كثيرًا جدًّا جداً...وأكثرْ !!

محمود كعوش


حوارٌ دافئٌ جداً جداً...2

*****************
قالَ لها بشوقٍ زائدْ:
صباحُكِ ومساؤكِ دفءُ مشاعر يجنبُكِ صقيعَ ورُعْبَ العواصفِ الثلجيةِ ويثيرُ عندكِ عواصفَ القلبِ....ولظىّ الحُبِ والشوقْ !!
أشتاااااااقُكِ....كَمْ أشتاااااقِكْ !! كيفَ مُهْجَةُ الروحْ ؟
باقاتٌ مِنَ الوردِ الجوري...وأكثرْ !!
أجابتهُ بشوقٍ زائِدٍ...وأكثرْ:
صباحُكَ ومساؤكَ حُبٌ وابتساماتٌ طاهرةْ !!
صباحُكَ ومساؤكَ قارّاتُ شوقٍ ضيّعتني إلى ما وراءِ الزّمانْ !!
يسلّم لي قلبُكَ وذوقُكَ باختيارِ الوردِ والكلامِ الجميلْ...وأكثرْ !!

محمود كعوش

حوارٌ دافئٌ جداً...3

************
قالَ لها بشوقٍ ولَهْفَةْ:
صباحُ الرقةِ والرقي...صباحُكِ وردٌ وعِطْرٌ ومحبةْ !!
صباحُكِ شوقٌ وانتظارْ !!
أُصْبِحُ في حالٍ أفضلَ عندما أطمئنُ على حبيبتي
صباحُكِ كل الدفءِ والحنانِ...والجمالِ والسعادةْ
تُسعدني طلتُكِ...وكمْ أسعدُ بقراءةِ دُرركِ وداناتَكِ وكل كلماتك...وأكثرْ !!
أجابته:
صباحُكَ ومَساؤكَ كُلّ الجمالِ والحبِ والسعادةِ والطمأنينةْ
إنْ شاءَ اللهُ سأكونُ بخيرٍ طالما أنتَ بخيرْ
محبّتي وورودي...وأكثر
كيف أَنتَ وعائلتكَ ؟ أَخبِرني ليطمئن قلبي ويرتاح !!
كُنْ قريباً ولا تبتعدْ !!

محمود كعوش

0 التعليقات:

إرسال تعليق