المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الاثنين، 20 يناير، 2014

موقع واالا العبري : اصابة جندي صهيوني على حاجز شمال مدينة الخليل برصاص قنّاص

 اصابة جندي صهيوني على حاجز شمال مدينة الخليل برصاص قنّاص 

اقصى برس – اعلن جيش الإحتلال الاسرائيلي مساء أمس الاحد مقتل أحد جنوده برصاص قناص فلسطيني بالقرب من الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل.
واشار ناطق باسم جيش الإحتلال الاسرائيلي الى ان الجندي، قتل برصاص قناص بينما كان يتمركز على حاجز للجيش في منطقة الحرم الابراهيمي بمدينة الخليل مشيراً إلى أنه فارق الحياة في مستشفى “شعاري تصيدق” بمدينة القدس.


وعمدت قوات الاحتلال عقب مقتل الجندي الى اعلان حالة من الاستنفار ونشرت المزيد من دورياتها في المدينة، وفرضت حظرا للتجوال على عدد من احيائها .


 وذكرت الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية ان عملية اطلاق نار استهدفت دورية للجيش في مدينة الخليل على مقربة من الحرم الابراهيمي ما اسفر عن اصابة جندي، بجروح بالغة الخطورة .


وقال الموقع الالكتروني لصحيفة معاريف العبرية، ان “مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار نحو مجموعة من الإسرائيليين بالقرب من أحد الحواجز القريبة من الحرم الإبراهيمي، ما أدى لإصابة جندي بجروح خطيرة.


و ذكر الموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت، أن “التقييم الأولي للجيش الإسرائيلي يفيد أن قناصا فلسطينيا هو من قام بتنفيذ الهجوم ما أدى لإصابة الجندي بجروح خطيرة، استدعت نقله بطائرة مروحية”.


 وقال الموقع الالكتروني لصحيفة هآرتس العبرية، انه “عادةً ما يتم إغلاق الحاجز الذي وقع قربه الهجوم، الا ان الحاجز فتح لحركة المستوطنين الذين يحيون حفل عيد العرش اليهودي”، مشيرا الى ان الجندي أصيب برصاصة من بعد في الرقبة”.


وقال المراسل العسكري للقناة العبرية الثانية، أن الجيش الإسرائيلي بدأ بفرض حظر كامل للتجوال على الخليل، فيما اندلعت مواجهات بالمنطقة مع شبان فلسطينيين عقب الهجوم.


وذكر المراسل العسكري للقناة العاشرة، أن هناك تقييم لدى الجهات الأمنية أن العملية نفذها قناص من جهة منطقة جبل جوهر.

وفي تعقيب أولي على العملية، زعم نائب وزير الدفاع الإسرائيلي “داني دانون”، إن “التحريض المتواصل من قبل قيادات السلطة الفلسطينية كان الدافع الأبرز للعملية التي وقعت اليوم ولعملية أمس، مشيرا إلى أن الرئيس محمود عباس لم يقوم بإدانة العملية”.


من جهته دعا وزير الإسكان الإسرائيلي “اوري ارئييل” إلى إطلاق يد الجيش الإسرائيلي وعدم تكبيله في مواجهة ما وصفه بـ “الإرهاب”، مضيفا ان “إسرائيل تعبت من الهجمات، فالإرهاب يرفع رأسه بسبب الضعف السياسي للحكومة الإسرائيلية”.

هذا وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت عددا من المواطنين في منطقة جبل جوهر، ووادي الهرية بمدينة الخليل، عقب الحادث، كما احتجزت أكتر من 15 شخصا، بينهم نشطاء أجانب، في مركز اللجان الصحية بساحة أبو حديد، وأغلقت كافة مداخل المدينة ما تسبب بأزمة مرورية خانقة.

وأضافت المصادر أن مواجهات عنيفة اندلعت بين المواطنين وجنود الاحتلال بالقرب من مدرسة طارق بن زياد جنوب المدينة، في حين اقتحم جنود الاحتلال منازل المواطنين بمنطقة الكرنتينا وأجروا عمليات تفتيش واسعة.


0 التعليقات:

إرسال تعليق