المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

الأحد، 19 يناير، 2014

منخفض قطبي وثلوج ع ارتفاع 700 متر يوم 28-1 فلسطين والاردن وسوريا ولبنان

النماذج العالمية للطقس تشير الى منخفض قطبي وثلووووووووووووووووووووووج ع ارتفاع 700


حتى يكون متابعي موقع طقس فلسطين على علم مسبق.
أمور مثيرة وشيقة تلوح في قادم الأيام...
فالخرائط المستلمة لدى موقع طقس فلسطين منذ يومين وأكثر تشير الى عودة الأجواء الماطرة والباردة الاسبوع القادم.... وربما من السابق لاوانه الحديث عن قوة هذه المنخفضات الا ان بعض النماذج الجوية التي نحللها تضع درجات حرارة متدنية بشكل كبير
الاسبوع القادم ومنخفض عميق وأمطار غزيرة وبعضها يذهب أبعد من ذلك ويضع "أشياء بيضاء"... وبعضها يضع منخفض جوي متوسط القوة وامطار متفرقة في بعض المناطق.

الايام القادمة ستتكشف الامور بشكل أفضل لننتظر ونرى ما وعدنا ربنا ... ونسأل الله أن يعم الخير على أهل هذه البلاد وتنتهي فترة انحباس الأمطار وهو الشيء الاهم.
والله تعالى أعلى وأعلم

معاذ الشريدة

مرتفع جوي يمنع تقدم المنخفضات

توقعت الارصاد الجوية الفلسطينية بان ترتفع درجات الحرارة خلال اليومين المقبلين لتصل الى 22 درجة مئوية بواقع 10 درجات فوق معدلها العام في مثل هذا الوقت من السنة.

وعليه فان درجات الحرارة ستكون الثلاثاء 22 درجة مئوية وسوف يستمر الجو حارا حتى 27 الشهر الحالي وهو موعد انتهاء المرتفع الجوي الذي يؤثر على المنطقة .

وطبقا لتصريحات مدير عام الارصاد يوسف ابو اسعد فان " هناك مرتفع جوي يؤثر على المنطقة الان ويمنع تقدم منخفضات جوية على منطقة شرق المتوسط بما فيها فلسطين وبلاد الشام وتركيا.

واوضح ابو اسعد ان منبع المنخفضات الجوية التي تؤثر على فلسطين هو جنوب القارة الاوروبية وغرب المتوسط . ونتيجة لهذا المرتفع فانه منع تقدم المنخفضات باتجاهنا وبالتالي انحرفت باتجاه وسط وغرب القارة الاوروبية.

وتابع مدير الارصاد ان ارتفاع الحرارة سوف يستمر الثلاثاء والاربعاء, فيما الخميس والجمعة يكون هناك انخفاض طفيف لكن تبقى درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي من درجتين الى ثلاث درجات .

لكن ابو اسعد توقع بان يطرا تغير على درجات الحرارة بعد يوم الاثنين المقبل وهو موعد انتهاء المرتفع الجوي الحالي .

ويؤثر انحباس الامطار على المزروعات الشتوية مثل القمح والشعير والفول والعدس, لكن يصبح الامر خطيرا على تلك المزروعات في حال استمر انحباس الامطار حتى نهاية الشهر الحالي لان الطبقة العلوية من التربة تتبخر كما يقول الراصد الجوي.

لكن انحباس الامطار وارتفاع درجات الحرارة له مردود ايجابي على المرزوعات الاخرى كالخضار والفواكه, حيث من المنتظر ان تشهد اسعارها المرتفعة جدا انخفاضا مع تواصل ارتفاع الحرارة وتعافي المزروعات التي تضررت بفعل الصقيع.

يؤكد رئيس دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجويّة في مطار رفيق الحريري عبد الرحمن الزواوي  انه لا يمكن الحديث عن تحوّل في المناخ نتيجة تغيّر الطقس من سنة الى أخرى، فالتغيير المناخي يكون بعد 30 أو 40 سنة متتالية من التبدلات المناخية المستمرة في بلد معيّن.

ويشير الزواوي الى ان طقس لبنان الحالي سببه التأخر في سقوط الامطار وليس اكثر، مضيفاً ان السنة الحالية شهدت بداية جيّدة للامطار على مرحلتين، الأولى من اوائل تشرين الاول حتى كانون الاول، والثانية خلال العاصفة "الكسا".

ويقول ان "التصحّر هو مناخ حار في النهار وبارد في الليل، أما في لبنان فالبرد يمتد في الليل والنهار"، مضيفاً "انها سنة باردة وجافة بامتياز والهواء شمالي شرقي، ومعطيات الارصاد الجوية تؤكد انه كل 10 سنوات هناك سنوات سيئة لناحية كميات هطول الامطار، وهذا طبيعي جدّاً كما حصل سنة 2011 التي صنفت من بين السنوات السيئة وتلتها سنوات جيدة كالـ 2012 والـ2013".


الثلج آتٍ..

تتوقع الارصاد الجويةّ وصول منخفض بارد في الأول من شهر شباط المقبل، ومنخفضات أخرى في شهري آذار ونيسان. المنخفض في اول شباط آت من القطب الشمالي مروراً في أوروبا ثم الى لبنان، ولن يكون الحال عندها شبيهاً بالعاصفة "الكسا"، كما يشير الزواوي، لافتاً الى "اننا في انتظارامطار شباط واذار ونيسان لرفع نسبة الامطار عما وصلنا اليه منذ بداية السنة، لكن لا شيء مؤكّداً، فالتوقعات للأشهر المقبلة تكون مؤكدة بنسبة 60 في المئة وللايام الثلاثة المقبلة بنسبة 90 في المئة، علماً ان السنة المطرية في لبنان يتراوح منسوبها بين 500 و 1000 ملم، ومنذ سنوات عدة لم تنخفض نسبة الامطار عن المعدل المذكور".

وعن ما اشيع حول دراسة علمية تفيد بأن شتاء لبنان سيكون الاقسى منذ مئة سنة، يشير الزواوي الى ان "الدراسات المماثلة غير مؤكدة علميا، علما ان السنة كانت قاسية في مصر واميركا لكن ليس في لبنان، والتقلب لتحديد هذه "القسوة" يفسره اتجاه الهواء النفاث الذي يحدد ما اذا كان المنخفض الجوي الآتي الى لبنان قويّا ام لا".

الكل في انتظار الثلج

ينتظر الجميع موسم الثلوج من متزلجين وهواة الى اصحاب مصالح وتجار ومزارعين. يقول بطرس صاحب محل لبيع ادوات التزلج في منطقة اهمج : "ألكسا" خيّبت آمالنا ولم يصمد الثلج، المحل مليء بالبضاعة وننتظر الفرج".

زياد مزارع في منطقة اللقلوق ينتظر الموسم ليدخر ما يؤمن معيشته وعائلته لشهور آتية، ويقول: " اذا ما في تلج نضرب الموسم" فنحن نحتاج كميات كبيرة من مياه الينابيع التي جفّت في صيف 2011 ".

رودي ورولا شقيقان يمارسان هواية التزلج وينتظران الثلوج بفارغ الصبر، كذلك جو والدهما، صاحب 6 ski doo يؤجرها في الشتاء وتؤمن له مبلغا من المال لقاء تأجيرها.

لعلّ في انتظار الثلوج وارتفاع منسوب مياه الامطار ما يجعل اللبنانيين يدركون اهمية الحفاظ على المياه لسنوات آتية لا نعرف ماذا تخبىء مناخياً.

ويصح القول ختاماً: صدقت بواحير هذه السنة! وتقلّب الطقس في لبنان ولم يحترم جدول الفصول الاربعة. فالخريف شتاء والشتاء ربيع على امل ان يبقى الصيف صيفاً.

0 التعليقات:

إرسال تعليق