المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا المرجو الانتظار قليلا سوف يتم التوجيه الى المدونة الجديدة وشكرا

إنظم لصفحتنا على الفيس بوك

المرجوا إنتظار 30 ثانية تجاوز

السبت، 28 ديسمبر، 2013

بقلم ماجد الشيوخي الحياة عبارة عن فرح مرض موت قتل تدمير حب سعادة ..

فرح .. مرض.. موت .. قتل .. تدمير .. حب .. سعادة ..

ماجد شيوخي

صباح الخير لكل الناس الطيبين من أبناء هذا الشعب الطيب ..
حياة متناقضة متلاطمة .. فرح .. مرض.. موت .. قتل .. تدمير .. حب .. سعادة ..
يوم أمس كان يوما متميزا من حياتي.. اختصر الحياة بحلوها ومرها وبعد صلاة الجمعة كان الموعد مع تلبية دعوة لتناول طعام الغذاء عن روح أحد الأصدقاء الذي فارقنا في الأسبوع الماضي ليقوم ابنائه بدعوة الأصدقاء والعائلة وبعض الفقراء وتقديم الطعام .. وبعدها ليكون اللقاء في أحد مجالس العائلات للمشاركة في حفل خطبة أحد الأقارب .. لأنتقل بعدها لتقديم التعازي بوفاة صديق عزيز .. ومن بيت الأجر الى المستشفى لزيارة أحد الأصدقاء الذي يرقد على سرير الشفاء منتظرا عملية جراحية في القلب.. لينتهي بنا المطاف نتابع أخبار انفجار مروع في بيروت واستشهاد اخوة لنا في مخيمات الشتات في سوريا .. ولا ننس الغارة الغاشمة على أهلنا في غزة .. واعتداء المستوطنون على أشجار الزيتون في الخليل وحواجز احتلالية تعيق حركة الناس وتكدر عيشهم..
يوم أمس كان يوم فلسطيني زاخر بالحزن والفرح والمشاعر المنتاقضة والقلب يخفق تارة فرحا وتارة يتقطع حزنا على رفيق او أخ أوصديق.. أو خبر مفجع .. من هنا او هناك
تناقض المشاعر في دواخلنا ... تثبت انها حياة متناقضة متلاطمة تتراكم تجارب قاتلة فى قلبك وعقلك تتحول مع الأيام الى جلطات على القلب او الدماغ ...
ولكن هي الحياة يجب ان ننظر لها بعين الحب ... انما هي الحياة تستحق أن تترك كل شىء وتسعى لها مرة اخرى .... فهى تحملت وتحمل لك كل الحب والاخلاص ... لا تتركها هكذا ... فى البعد جفاء ...
نعيش بين صفحات التاريح بين طيات الحروف ..رغم كل الظروف أبتها الحياة سأحاول أن أحبك !!سأحاول أن أبقى معك !!سأحاول أن لا اناقض مشاعري !!
سأحاول أن لا أزيلك من خاطري ... اننا نحب الحياة ونعيش تائهين بين أيام الحياة نبحث عن لحظة سعادة ..
صباحكم كله خير وسعادة رغم كل الظروف وقساوة الأيام وحلاوتها .. ستمضي الحياة ونحن نمضي معها وليس أمامنا سوى ان نسير معها ونطوع الأيام لنحصل على السعادة المنشودة .. بين صفحات الأيام .. ((ماجد))

0 التعليقات:

إرسال تعليق